القائمه
×
  • تسجيل المقيمين
  • الاصدارات
  • جائزة الملك عبدالعزيز للجودة تطلق مرحلة الزيارات الميدانية

    الرئيسية جائزة الملك عبدالعزيز للجودة تطلق مرحلة الزيارات الميدانية

    تمهيداً لاختيار الفائزين في دورتها الرابعة

    جائزة الملك عبدالعزيز للجودة تطلق مرحلة الزيارات الميدانية

    بدأت فرق التقييم بجائزة الملك عبد العزيز للجودة بتنفيذ الزيارات الميدانية للمنشآت المتنافسة في دورتها الرابعة ضمن أكثر من (15) فئة متنوعة تشمل القطاع الحكومي والخاص والقطاع غير الربحي.

    وقد استبقت الجائزة هذا المرحلة بإخضاع كافة المنشآت المتنافسة لتقييم مكتبي استمر لأكثر من أسبوعين، قامت خلالها فرق التقييم بدارسة تقارير المشاركة التي تقدمت بها تلك المنشآت، فيما تعد مرحلة الزيارات الميدانية هي المرحلة الأخيرة من مراحل التقييم، حيث يقوم فريق التقييم بالاجتماع مع المعنيين وتقييم أنظمة وممارسات المنشأة ونتائجها على أرض الواقع، على إثر ذلك يتم عرض النتائج التقييم من قبل جميع الفرق على فريق متخصص من المحكمين العالميين من خارج الجائزة وهم من ذوي الخبرات العلمية والمهنية في مجال التميز المؤسسي، بهدف مراجعة عملية تقييم كل منشأة ونتائجها والتأكد من إتمامها حسب المعايير المعتمدة للجودة والعدالة وتكافؤ الفرص والحوكمة، وذلك قبل الاعتماد النهائي للنتائج.

    كانت جائزة الملك عبد العزيز للجودة قد كثفت من جهودها قبل البدء في عمليات تقييم المنشآت المتنافسة ضمن دورتها الرابعة، حيث تمر عملية اختيار مقيمي الجائزة بسلسلة من المراحل والخطوات المدروسة والتي تضمن اختيار نخبة من أفضل المقيمين المعتمدين في مجال التميز المؤسسي، إذ يخضع كل مقيم لعدد من مراحل الفحص والاختبار التي تستند لعدد من المعايير العالمية، لضمان اختيار المقيم الأكفأ والأقدر على إتمام كافة مراحل التقييم بشفافية وعدالة وكفاءة وفعالية عالية.

    وخضع كل المقيمين للاختبار المبدئي بناء على مهاراتهم وخبراتهم العملية في مجالات عمل المنشآت المتقدمة للجائزة والخبرات التقييمية والمهنية في البرامج العلمية والعربية، ثم قام كل مقيّم بتحليل وتقييم حالة دراسية افتراضية باستخدام نموذج التميز للجائزة لاختبار مهارات التقييم وكتابة التقرير لدى المقيمين، كما عقدت الجائزة عدد من ورش العمل التدريبية للمقيمين لشرح برنامج التميز للجائزة وتوضيح متطلبات البرنامج وسياساته وشروط التقييم العادل والمتوازن، إلى جانب تقييم مهارات العمل الجماعي ومهارات التواصل الفعال وغيرها من المهارات والقدرات الهامة، وبناءً على نتائج تقييم الحالة الدراسية وتقييم مهارات المقيمين المتقدمين تم اختيار أفضل المقيمين ومن ثم تكوين فرق التقييم بناء على عدد من المعايير والمتطلبات منها الخبرة المهنية وعدد المنشآت التي قيمها المقيّم في كل قطاع من القطاعات المشاركة ومستويات مهارات قيادة الفرق والتقييم والصياغة باللغة العربية والانجليزية وغيرها من ممكنات نجاح المقيم.

     

    جميع الحقوق محفوظة لموقع جائزة المللك عبد العزيز للجودة