القائمه
×
  • تسجيل المقيمين
  • الاصدارات
  • الدمام تحتضن آخر محطات برنامج المقيم الداخلي للعام 2017

    الرئيسية الدمام تحتضن آخر محطات برنامج المقيم الداخلي للعام 2017

    احتضنت مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية المحطة الأخيرة لبرنامج المقيم الداخلي والذي أقيم في ديسمبر الجاري 2017م.
    وبختام هذه الدورة تكون جائزة الملك عبدالعزيز للجودة قد أنهت خطتها لبرنامج المقيم الداخلي للعام 2017، والذي قُدِّم على مدار العام في كلٍ من الرياض، وجده، والدمام.
    بلغ إجمالي الدورات المقدمة خلال العام 2017 إحدى عشرة دورة تدريبية شارك فيها أكثر من مائتين متدرب مرشحون من قطاعات مختلفة، شكَّل القطاع الحكومي منها 24%، والخاص 41%، والتعليمي 17%، والصحي 8% فيما مثل القطاع غير الربحي 10%.
    واستناداً إلى نموذج الاستطلاع والذي يتم توزيعه من قبل البرنامج عقب كل دورة، فقد شكَّلت نسبة الرضا عن البرنامج بناءً على اختيار المتدربين 95%، وأكد 94% من المتدربين معرفتهم بنموذج التميز وآلية التقييم في نهاية البرنامج.
    وأوضح الدكتور زبن بن عيضة أن الجائزة تسعى جاهدةً لمواكبة الرؤية الوطنية 2030 في تعزيز قدرات المنشآت الوطنية نحو الإنتاج المرتبط بالجودة، مؤكداً أن هذا الحرص يأتي استجابة لإشراف وتوجيه معالي الدكتور سعد بن عثمان القصبي والذي يؤكد دوماً على ضرورة الاهتمام بالجودة، وإعطائها ما تستحقه من الرعاية والاهتمام.
    وفي هذا الإطار أعلنت الجائزة إطلاق خطتها لبرنامج المقيم الداخلي المعتمد للعام 2018م والتي ستشمل في هذا العام ست مناطق إضافية، وهي: حائل، بريدة، جازان، أبها، المدينة المنورة، تبوك، إضافة إلى الرياض، جدة، الدمام.
    يُذكر أن برنامج المقيم الداخلي المعتمد يقدم ضمن محاوره المتعددة تعريفاً مفصلاً بالنموذج الموحد لمعايير جائزة الملك عبد العزيز للجودة ومبادئه الأساسية للجودة والتميز المؤسسي ومعاييرها المعتمدة، وهو النموذج الذي تعتمده الجائزة كأحد المحاور الرئيسة في مسيرة تمكين وتعزيز النموذج العلمي للجائزة، نظراً لدوره المهم في مسيرة الجودة الوطنية بالمملكة.

    جميع الحقوق محفوظة لموقع جائزة المللك عبد العزيز للجودة