القائمه
×
  • تسجيل المقيمين
  • الاصدارات
  • الجائزة تنظِّم عرضاً تعريفياً للهيئة العامة للسياحة والتراث

    الرئيسية الجائزة تنظِّم عرضاً تعريفياً للهيئة العامة للسياحة والتراث

    أقامت جائزة الملك عبدالعزيز للجودة عرضاً تعريفياً حول تجربتها في مجال الجودة والتميز المؤسسي أمام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، حيثُ شمل العرض تعريفاً بالجائزة، وأهمية جوائز التميز، إضافة إلى شرحٍ مفصل لنموذج التميز لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة.​

    وفي اللقاء الذي حضره عددٌ من كبار مسؤولي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني استعرضت جائزة الملك عبدالعزيز للجودة أهدافها والمتمثلة في نشر ثقافة الجودة والتميز المؤسسي، واهتمامها برفع مستوى الجودة في المنتجات والخدمات، من خلال تحفيز القطاعات المختلفة لتبني نموذج التميز للجائزة لما فيه تحقيق الارتقاء بمستوى القيادات الإدارية، والتي سيؤهلها ذلك للترشح والفوز بالجائزة من خلال تكريم المنشآت المتميزة، وتوفير منصة مثالية لنشر وتبادل أفضل الممارسات.

    كما تطرق العرض إلى الاهتمام العالمي بجوائز الجودة، وذلك من خلال قراءة تاريخية ومعاصرة لتطور ذلك الاهتمام في دول العالم من خلال مؤسسات البحث العلمي، وتتبع دراسات الاستقصاء عبر عدد من المنظمات الدولية في هذا المجال.
    الجدير بالذكر أن نموذج التميز لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة مبنيٌ وفق أفضل الممارسات العالمية، ومتوافق مع المنظمات المحلية، ويمثل الهوية الوطنية، كما ترتكز الجائزة في أدائها على ثلاثة محاور رئيسية وهي مبادئ الجودة والتميز، ومعايير الجودة، وأداة التقييم المؤسسي “إتقان”.

    هذا وقد حضر اللقاء الإدارة التنفيذية للجائزة، والإدارات العليا للهيئة العامة للسياحة والتراث، وعددٌ من المسؤولين والمهتمين بإدارة الجودة من كلا الجانبين.

    جميع الحقوق محفوظة لموقع جائزة المللك عبد العزيز للجودة