القائمه
×
  • تسجيل المقيمين
  • الاصدارات
  • الجائزة تبدأ تنفيذ خطة العام 2018 لبرنامج المقيم الداخلي

    الرئيسية الجائزة تبدأ تنفيذ خطة العام 2018 لبرنامج المقيم الداخلي

    بدأت جائزة الملك عبدالعزيز للجودة تنفيذ خطة برنامج المقيم الداخلي لهذا العام، منطلقةً من مدينة الرياض، وذلك خلال الفترة من 7 إلى 11 من الشهر الجاري يناير 2018.
    وبناءً على الخطة المعتمدة من الجائزة فإن هذا العام سيشهد توسعاً في تغطية المناطق التي ستشملها الدورة التدريبية للبرنامج بعد أن كان الاستهداف محصوراً في العام الماضي على مناطق الرياض وجده والدمام، حيث ستشمل التغطية في العام 2018 ست مناطق إضافية وهي حائل، بريدة، جازان، أبها، المدينة المنورة، تبوك، ليكون إجمالي المدن المستهدفة 9 مدن رئيسية.
    وتهدف الجائزة من خلال برنامج المقيم الداخلي المعتمد لمواكبة الرؤية الوطنية 2030 في تعزيز قدرات المنشآت الوطنية نحو الإنتاج المرتبط بالجودة، وإعطائها ما تستحقه من الرعاية والاهتمام.
    تسعى جائزة الملك عبدالعزيز للجودة من خلال برنامج المقيم الداخلي إلى تطبيق ممارسات التميز المؤسسي، وتعميق مفاهيم الجودة في المؤسسات والهيئات المختلفة لتحقيق رسالتها في تعزيز التنافس من خلال تقديم إطار عام مرجعي لتقييم أداء المنشآت في كافة القطاعات بالمملكة، وتطويرها وفق معايير وطنية للتميز، وإبراز دورها في نشر مفاهيم الجودة والتميز المؤسسي.
    يُذكر أن برنامج المقيم الداخلي المعتمد يقدم ضمن محاوره المتعددة تعريفاً مفصلاً بالنموذج الموحد لمعايير جائزة الملك عبد العزيز للجودة ومبادئه الأساسية للجودة والتميز المؤسسي ومعاييرها المعتمدة، وهو النموذج الذي تعتمده الجائزة كأحد المحاور الرئيسة في مسيرة تمكين وتعزيز النموذج العلمي للجائزة، نظراً لدوره المهم في مسيرة الجودة الوطنية بالمملكة.

    جميع الحقوق محفوظة لموقع جائزة المللك عبد العزيز للجودة